منتدي شرح المتون العلمية تحت اشراف فضيلة الشيخ أبو أحمد شحاته الشريف
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
حياكم الله و بياكم و جعل الجنة مثوانا و مثواكم



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

االسلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جدول دورات الشيخ في الغرفة الصوتية أمنا خديجة: دورة حفظ و شرح متن الجزرية بالاجازة الاربعاء 22.30 مكة **دورة الاصول الثلاثة بلاجازة الخميس 20.30 مكة ** دورة الاربعين االنووية بالاجازة الجمعة 20.30 تونس ** دورة شرح رسالة شروط الصلاة و اركانها وواجباتها بالاجازة السبت 20.30 مكة ** دورة تفسير القران الكريم ابتداء من جزء عم الثلاثاء 22.30مكة






شاطر | 
 

 باب الصيام الدرس السادس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 266
تاريخ التسجيل : 21/04/2016

مُساهمةموضوع: باب الصيام الدرس السادس   01.01.17 20:51

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ومن اهتدى بهداه سبحن ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله ر العالمين  نسال الله ان يعيننا على طاعته وذكره وشكره  وفتح لنا باب رحمته ومن هذه الابواب باب الصوم وقال عنه رسول الله "الصوم جنه
وقال عما يرويه عن الله عز وجل الصوم لى وانا اجزى به
                                       اما بعد .


عَنْ عَائِشَةَ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، أَنَّ حَمْزَةَ بْنَ عَمْرٍو الأَسْلَمِيَّ ، سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : إِنِّي أَسْرُدُ الصَّوْمَ ، أَفَأَصُومُ فِي السَّفَرِ ؟ فَقَالَ : " إِنْ شِئْتَ فَصُمْ ، وَإِنْ شِئْتَ فَأفْطِرْ " .



.الشريعة جاءت بالأحكام الميسرة [ تحقيقا لقوله تعالي : " وما جعل عليكم في الدين من حرج "  " يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر "


الشريعة الإسلامية جاءت باليسر في جميع أحكامها  لما كان السفر غالبا فيه مشقة وصعوبة وانه قطعة من العذاب خفف فيه علي المسافر


ومن تلك التخفيفات : الرخصة في الفطر في نهار مضان للمسافر  وهي رخصة مستحبة


لقول النبي : ليس من البر الصيام في السفر" وهي رخصة تعم الذي يناله بالسفر مشقة وغيرهم


وهذه الأحكام التي جاءت بها الشريعة الإسلامية تبين أنها تراعي أحوال الناس  من تخفيف ورحمة  وملاءمة للأوقات والظروف


لذلك نقول دائما في كل وقت وحين :رضينا بالله ربا وبالاسلا م دينا و  بمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا .
وان حمزة بن عمرى الاسلامى قال للنبى ااصوم فى السفر وكان كثير الصيام فقال له النبى ان شئت فصم وان شئت فافطر   فكان حمزة عنده جلد وقوة على الصيام وكان رضى الله عنه محبا للخير كثير الصيام فسال رسول الله عن ذلك
الراوي : أمنا عائشة رضي الله عنها


موضوع الحديث : بيان حكم الصيام في السفر


حمزة بن عمرو الاسلامي : ابو صالح بن عمرو عويمر  ولد قبل الهجرة بعشر سينين  روي عنه البخاري في التاريخ
كنا عند النبي في ليلة مظلمة فأضاءت ليا  اصابعى حتى جمعت عليها كل متاع  كان للقوم  
وهو الذي بشر أبي بكر بانتصار المسلمين  بموقعة أجانين


سأل حمزة النبي فقال : أأصوم في السفر؟ أي انه كان كثير الصيام ولذلك يرجح ان هذا الصيام هو صوم التطوع


قول النبي : إن شئت فصم وان شئت فافطر : يدل هذا علي الاباحة الصحابة يعلمون أن الله ما رخص لهم بالفطر في السفر إلا رحمة واشفاقا عليهم  . وهذا الصحابي كان كثير الصيام
هل الأفضل للصائم المسافر الفطر مطلقا أم أن الفطر يقيد ؟؟؟؟؟


اذا كان لا مشقة فيه فلا حرج علي الانسان ان يصوم أو ان يفطر وياخذ بالرخصة  اما اذا كان يلحقه مشقة فهنا يتاكد عليه الفطر ويكره في حقه الصوم


لأن النبي لما رأي رجلا قد ظلل عليه في السفر من شدة الحر وهو صائم فقال النبي له : وهو الرحمة المهداه :"ليس من البر الصوم في السفر"


" إن الله يحب أن تؤتى  رخصه كما  يحب ان تؤتى عزائمه
 هل السفر الان يشتمل عليه هذا الحديث مع سبل الراحه فى السفر الان كالطائرات والسيارات هل هناك فرق بين المسافر وغير المسافر او بين من تلحقه المشقه بالسفر ومن لم تلحقه المشقه بالسفر  .
لا فرق علي من سافر علي الجمال أو من سافر علي السفن أو البواخر
فإن الجميع يشملهم اسم المسافر فيترخصون برخصة السفر وهو الفطر ولو كان الحكم يختلف لنبهنا عليه المولى عز وجل
وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ


 ""وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ (
فوائد الحديث :


1-حرص الصحابه رضى الله عنهم على تعلم العلم وذلك ليعملو به  وهذا هو الائدة من تعلم العلم ن نعمل بما عملنا ونطبق بما اخدنا
2- تخيير المسافر بين الصوم والفطر فى السفر
3- صحة   صوم رمضان فى السفر  اى جواز صوم رمضان فى السفر
4- يسر الشريعه الاسلاميه فى مبنيه على اليسر والتيسير
5- اثبات المشيئه للعبد واثبات مبدأ الجبريه وهو قولهم ان العبد مجبر على الفعل ولا شيئه له .
6-اقرار  النبى اصحابه على الصيام والفطر  فى السفر مما يدل دلاله واضحه على ان الامر على الاباحة


فالبعد والمرء مخير فى ذلك بين الفطروالصوم فىا لسفر.


نسأل الله ان يعيننا على الصيام خاصة ان هذا العام سيكون اشد حرارة



-------------------------------------------------------------------------------------------------------------


عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : { خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان . في حر شديد ، حتى إن كان أحدنا ليضع يده على رأسه من شدة الحر . وما فينا صائم إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم وعبد الله بن رواحة } .
هذا الحديث فى بيان حكم صوم رمضان وفطره فالسفر [ فيبين الصحابى الجليل ابو الدرداء رضى الله عنه وارضاه


[انهم خرجوا مع رسول الله [ فى رمضان فى ايام شديدة الحر   حتى ان كان احدهم ليضع يده على راسه من شدة الحر [ولذلك لم يقوى على الصوم الا رسول الله وبن رواحه رضى الله عنه وارضاه  هذا فى السفر

وهذاا من الاحاديث التى تدلنا على ان الامر بالفطر بالسفر ليس على الوجوب    وانما هو مخير بين الفطر والامساك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mountadamoutoun.forumarabia.com
 
باب الصيام الدرس السادس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي شرح المتون العلمية تحت اشراف فضيلة الشيخ أبو أحمد شحاته الشريف  :: الدورات العلمية تحت اشراف الشيخ أبو احمد شحاته الشريف :: شرح عمدة الاحكام :: التفريغات-
انتقل الى: