منتدي شرح المتون العلمية تحت اشراف فضيلة الشيخ أبو أحمد شحاته الشريف
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
حياكم الله و بياكم و جعل الجنة مثوانا و مثواكم



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

االسلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جدول دورات الشيخ في الغرفة الصوتية أمنا خديجة: دورة حفظ و شرح متن الجزرية بالاجازة الاربعاء 22.30 مكة **دورة الاصول الثلاثة بلاجازة الخميس 20.30 مكة ** دورة الاربعين االنووية بالاجازة الجمعة 20.30 تونس ** دورة شرح رسالة شروط الصلاة و اركانها وواجباتها بالاجازة السبت 20.30 مكة ** دورة تفسير القران الكريم ابتداء من جزء عم الثلاثاء 22.30مكة






شاطر | 
 

 الدرس الثامن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 266
تاريخ التسجيل : 21/04/2016

مُساهمةموضوع: الدرس الثامن   01.01.17 20:45

بسم الله الرحمن الرحيم


تفريغ الدرس الثامن من باب الصيام من متن عمدة الأحكام


لفضيلة الشيخ أبو احمد شحاتة الشريف


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ومن اهتدى بهداه سبحن ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله ر العالمين . ام بعد |




عن عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قالت : ( كَانَ يَكُونُ عَلَيَّ الصَّوْمُ
مِنْ رَمَضَانَ ، فَمَا أَسْتَطِيعُ أَنْ أَقْضِيَهُ إِلا فِي شَعْبَانَ ) .
موضوع الحديث " حكم تاخير قضاء رمضان


مفردات الحديث "  فما استطيع \  فما اقدر
الا فى شعبان " اى فى شهر شعبان
الراوى  عائشه رضى الله عليها وارضاها
يكون عليها عذر ما من الاعذار التى تبيح الفطر فتؤخر الصوم الى شعبان  وقد بينت فى ذلك عذرها انها لا تستطيع القضاء بيسر وسهوله  الا فى شعبان حيث لا يكون الا القضاء وعائشه لمحبة رسول الله له ولحسن ادبها ولمحبته ايضا لها وحسن معاملتلها  له صلى الله عليه وسلم فكانت تؤخر الصيام لان الرسول كان يكثر الصوم فى شعبان
فوائد الحديث
1-جواز تاخير قضاء رمضان الى شعبان مع وجود العذر
2- الاولى والاحرى والاحوط ان يعجل بقضاء ما عليه من صيام مع عدم وجود العذر الذى يبيح التاخير وقد وضحت ام المؤمنين عذرها فى التاخير
3- يجوز تاخير القضاء الى رمضان الثانى لان السيدة عائشه جعلت شعبان هو الغايه
4- الاعتذار عن فعل خلاف الاولى   لدفع التهمه عن نفسه & ولئلا يقتدى به فى ذلك
5- لحسن عشره عائشه رضى الله عنها فكانت قدةو لنساء النبى فيقتدين بها  وهذا من بركة المراه الصالحه الناصحه العالمه التى تعرف حق الله عليها وحق زوجها وحق ابنائها فتعطى كل ذى حق حقه
6- اختلاف العلماء فى وجوب الكفارة مع التاخير فذهب الحنابلة ان من اخر رمضان لغير عذر فعليه الكفارة
8******************************************************
عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من مات وعليه صيام صام عنه وليّه .
وأخرجه أبو داود  
موضوع الحديث "  حكم بيان  قضاء الواجب  عن الميت عنه
 الراوى "ام المؤمنين عائشه  رضى الله عنها وارضاها
  مفردات الحيث  
من مات " من شرطيه اى اى انسان مات فالموت ياتى فجأة ويهدم الحياة التى كانت قبله
عليه صيام " اى عليه صيام واجب
صام عنه وليه " هذه جواب الشرط وليه قريبه الاولى قربه به
نحن نعلم ان النذر تكليف المكلف نفسه ما لم يوجبه الله عليه كأن يكلف نفسه عباده ما من العبادات
اجمالى الحديث
تخبرنا عائشه ان النبى امر  ولى من مات وفى ذمته صوم مفروض  (كنذر - كفارة - قضاء رمضان ) فانه يجوز عنه وليه بالقضاء عنه  لانه دين عليه وقريبه اولى به من غيره  فيتولى شأنه بنفسه
وهذا من البر والاحسان الى الميت بعد وفاته والصلة ايضا
فوائد الحديث
1- ان النبى امر القريب  اى قريب الميت بقضاء الصوم الواجب عن قريبه اذا سال عنه ووجد ان عليه صيام لم يصمه فعليه القضاء عنه واذا لم يصم القريب عن الميت  فانه يطعم عن كل يوم تركه مسكينا فان لم يكن له تركه وتبرع احد بالاجازة عنه فان لم يتبرع احد عنه فاجره الى الله
2- انه لا فرق فى ذلك بين الصوم الواجب  بالشرع كصوم رمضان او واجب بالنذر  فذلك لعموم الحديث
3- اذا تعدد الاولياء صامو جميعا حتى ينهو  ما على الميت من صيام واذا مات قبل الميت من القضاء لم يصم الولى عنه لسقوطه من عدم تمكنه
4- القريب لا يقضى صوم التطوع عن ميته بل يجب على الواجب فقط



========================================================================================




: عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال { جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، إن أمي ماتت وعليها صوم شهر . أفأقضيه عنها ؟ فقال : لو كان على أمك دين أكنت قاضيه عنها ؟ قال : نعم . قال : فدين الله أحق أن يقضى . }


وفي رواية { جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ، إن أمي ماتت وعليها صوم نذر . أفأصوم عنها ؟ فقال : أرأيت لو كان على أمك دين فقضيتيه ، أكان ذلك يؤدي عنها ؟ فقالت : نعم . قال : [ ص: 409 ] فصومي عن أمك } .
الراوى " عبدالله بن عباس
موضوع الحديث حكم قضاء صوم النذر عن الميت
مفردات الحديث
جاء رجل "اى مبهم غير معين  يذكر ان امه ماتت وفى ذمته صوم ولم يبين ما هو أرمضان او غيره
فقال افاقضيه "اى اصومه عن امى
فقال له النبى "اى اجاب سؤال
ان حق عليه ان تقضيه عن امك  او ابيك وانت اولى الناس واحق الناس بالقضاء عنهما
المعنى الاجمالى للحديث " يخبرنا عبدالله بن عباس عن قضيتين سئل فيهما رسول الله
القضيه الاولى ان امراة ماتت وعليها صوم شهر وجاء ابنها يسال هل يقضى الصوم عن امه   فانظر الى حسن تعليم النبى  حيث ضرب للرجل مثلا بين يدى جوابه فسالل الرجل هل ان كان على امك دين هل تقضيه عن امك فاجاب الرجل نعم  فقال له النبى ان دين الله اولى بالقضاء    وهذا من سعة عفوه صلى الله عليه وسلم
القضية الثانيه "ان امراة ماتت ونذرت ان تصوم ولم تصم
فجاءت ابنتها تسال هل تصوم عن امها فضرب الرسول المثل الذى ضربه للرجل   فاجابت باايجاب فعند اذن امرها الرسول ان تصوم عن امها  
فوائد الحديثين
1- حرص الصحابة على العلم  ليعبدوا الله على بصيرة
وهذا ما جاء فى قوله تعالى "أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن‏.
وان يدعو بالحكمه ويجادل بالتى هى احسن وان يحارب الفساد   ثم  ياخذ بيده الى طرق النجاه  


2-جواز قضاء الصوم على الميت  
3- حسن تعليم النبى لامته  فقد اوتى صلى الله عليه وسلم جوامع الكلم


ويبين ما يجب عليهم تجاه ربهم وتجاه مجتمعهم


فكان الصحابة حريصين على  التعلم حتى يعلمو غيرهم ويفيدوا غيرهم


*4- من حسن التعليم ان تضرب الامثال المحسوسه التى يعقد بها المعنى وتنجلى بها الاحكام


5- *القباس دليل شرعى تثبت به الاحكام


[-6*جواز قضاء دين الادمى عن الميت خاصة الصوم فدين الله احق ان يقضى عنه
نسال الله عز وجل ان يعيننا على طاعتة وان ييسر امورنا كلها وان يجعلنا من اهل القران الذين هم من اهل القران وخاصته وان يجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mountadamoutoun.forumarabia.com
 
الدرس الثامن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي شرح المتون العلمية تحت اشراف فضيلة الشيخ أبو أحمد شحاته الشريف  :: الدورات العلمية تحت اشراف الشيخ أبو احمد شحاته الشريف :: شرح عمدة الاحكام :: التفريغات-
انتقل الى: