منتدي شرح المتون العلمية تحت اشراف فضيلة الشيخ أبو أحمد شحاته الشريف
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
حياكم الله و بياكم و جعل الجنة مثوانا و مثواكم



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

االسلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جدول دورات الشيخ في الغرفة الصوتية أمنا خديجة: دورة حفظ و شرح متن الجزرية بالاجازة الاربعاء 22.30 مكة **دورة الاصول الثلاثة بلاجازة الخميس 20.30 مكة ** دورة الاربعين االنووية بالاجازة الجمعة 20.30 تونس ** دورة شرح رسالة شروط الصلاة و اركانها وواجباتها بالاجازة السبت 20.30 مكة ** دورة تفسير القران الكريم ابتداء من جزء عم الثلاثاء 22.30مكة






شاطر | 
 

 تفريغ الدرس الرابع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 247
تاريخ التسجيل : 21/04/2016

مُساهمةموضوع: تفريغ الدرس الرابع   09.05.16 11:44


الدرس الرابع من دورة شروط الصلاة
تفريغ الاخت ام احمد
الشرط الرابع
1 ) الحدث:
الحدث صفة حكمية تكون في البدن تمنع من الصلاة و ما يشترط لها
و يشترط للصلاة الطهارة حيث ان المحدث لا تصح منه الصلاة حتى يتطهر كما قال الرسول صل الله عليه وسلم" لا يقبل الله صلاة احدكم حتى يتوضأ". و الحدث هو كل ما يوجب الوضوء اوالغسل
2) الطهارة:
طهارة الحدث و الخبث وطهارة عن فضلات البدن (فضلات البدن هي التي تحصل بالختان و تقليم الاظافر) أما
طهارة الحدث فتكون بالوضوء او بالغسل او بالتيمم(الحدث هو كل خارج من السبيلين و أي ناقض للوضوء)
قال العلماء بأن الحدث حدثان حدث اكبر(هو ما يوجب الغسل مثل الجنابة و الحيض والنفاس ) و حدث اصغر(هو ما يوجب الوضوء و يكون بالماء و ما يقوم مقامه التيمم).
الطهارة تكونبشيئين الماء المطلق و بالصعيد الطيب الطاهر.
المياه التي لاقتها نجاسة لها حالتان ان تغير النجاسة لونه او طعمه او ريحه او ان لا تغير النجاسة احد اوصافه الثلاثة على ان يبقى الماء على اطلاقه.
السؤر هو ما بقي في الاناء بعد الشرب.
3) النجاسة:
النجاسة لغة:هي كل مستقذر
النجاسة شرعا: كل عين حرم تناولها على الإطلاق أو هي القذارة الَتي يجب على المسلم التنزه عنها و يغسل ما أصابه منها
و تنقسم الى ثلاث اقسام:نجاسةثقيلةونجاسةمتوسطةونجاسةخفيفة.


لقد امرنا الله بالتطهر من النجاسات قال تعالى «ان الله يحب التوابين و يحب المتطهرين " كما أمرنا الرسول صلَ الله عليه و سلم بالطهارة و التنزه من النجاسات فقال " الطهور شطر الايمان" و قال اللذين يعذبان في طهورهم انهما لا يعذبان في كبيرهم اما احدهما فكان لا يتنزه من بوله يترك النجاسة ولا يتنزه منها
فقد اجمع العلماء على وجوب التطهر من النجاسات ومن افضل واومن اجمع النجاسات في كلام واضح " النجاسات هي غائط الانسان و بوله الا الذكر الرضيع و لعاب الكلب و روث و دم حيض و لحم خنزير ثم قال وفي ما عدا ذلك خلاف و الاصل الطهارة فلا ينقل عنها الا ناقل صحيح لا يعارضه ما يساويه او يقدم عليه
النجاسة الثقيلة :مثل لعاب الكلب و الخنزير و ما تولد منهما او من احدهما.
صفة التطهر من نجاسة الكلب ورد في حديث ان النبي صلى الله عليه و سلم قال " اذا ولغ الكلب في اناء احدكما فليغسله سبع اولاهما بالتراب "
النجاسة متعلقة بلعاب الكلب فقط (سؤر الكلب ) و في رواية " اذا ولغ الكلب في الاناء فغسلوه سبع و عكره الثامنةبالتراب "
التغليظ الشديد في نجاسة لعاب الكلب و انه اذا شرب في الاناء ينجس الماء الموجود فيه و الاناء فيجب غسله سبع مراتأولا هما بالتراب . اثبت الطب الحديث ان في لعاب الكلب مكروباتو امراض فتاكة لا يقطعها الماء وحده ،اما نجاسة الخنزير فهي أسوء حال من نجاسة الكلب فقال تعالى " قل لا أجد في ما أوتي إلي محرمَا على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير فإنه رجس أو فسقا". رجس يعود على أقرب مذكور و هو لحم الخنزير
النجاسةالمتوسطة: فهي بول الإنسان مطلق من الذكر الرضيع و غيط الإنسان مطلقا و دم الحيض و كل ما عدا الثقيل الذي ذكرناه و الخفيف الذي سنذكره فهي من النجاسات المتوسطة
صفة تطهيرها: فهي أن يغسل ما تنجَسمنها حتى يجزم بزوالها أما ما يشق عليه زوال أثرها فلا شيء عليه كما في حديث المرأة التي تغسل ثيابها من الحيض أمَا الغائط فعن أبي هريرة رضي الله عليه أن رسول الله صل الله عليه و سلم قال:" إذا وطئ أحدكم نعله أذا فائن التراب يطهره" .و في رواية : "وطئ أذا في خفيه فطهورها التراب "عن أبي سعيد الخدري بأن النَبي صل الله عليه و سلم قال :"إذا جاء أحدكم المسجد فليقلب نعليه فلينظر فيهما فإن رأى فيهما خبث فليمسحه بالأرض ثمَ ليصلَي فيهما "
عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنه أنَ النَبي صل الله عليه و سلم قال في دم الحيض يصيب الحيض قال تحثه ثم تقرصه بالماء ثم تنضحه بالماء ثمَ تصلي فيه متفق عليه
عن خولة بنت يسار قالت يا رسول الله ليس لي إلا ثوب واحد و أنا أصلي فيه قال فإذا طهرتي فغسلي موضع الدم ثم صلَي فيه
قالت يا رسول الله إن لم يخرج أثره قال يكفيك الماء و لا يضرك أثره.
قال تعالى: "أو جا أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجد مآء فتيمموا صعيدا طيبا "إذا ذهب الإنسان لقضاء حاجته يجب عليه أن يتطهَر فإن لم يجد ماء فيتيمم.

النجاسة الخفيفة: و هي بول الغلام الرضيع الذي لم يأكل الطعام لشهوة
صفة تطهيرها: أن يغمرها بالماء لحديث قيس بنت محسن قال أنها اتت بإبن لها صغيرا لم يأكل الطعام إلى رسول الله صل الله عليه و سلم فبال على ثوبه فـدعا بماء نضحه عليه و لم يغسله صل الله عليه و سلم . و في حديث آخر قال صل الله عليه و سلم يغسل من بول الجارية و يرش من بول الغلام و في حديث أم الفضل أنه صل الله عليه و سلم قال ينضح من بول الذكر و يغسل من بول الأنثى.
أما بول الذكر الكبير نجس نجاسة متوسطة كما جاء في الحديث لا يبولنَ أحدكم في الماء الدائم أو الراكد و أن النيَ صل الله عليه و سلم نهى أن يبال في الماء الراكد لما فيه من اسقذار و النهي على ذلك حتى يلوث للناس مياههم
من النجاسات أيضا الروث ما لا يأكل لحمه و في الحديث أن النبي صل الله عليه و سلم أتى الغائط فأمر إبن مسعود أن يأتيه بثلاثة أحجار فوجد حجرينو الثالثة فلم يجده فأخذ روث و أتاه بها فأخذ صل الله عليه و سلم الحجرين و ألقى بالروث و قال إنها رجس
كل ما عدا الثقيلة و الخفيفة فنجعله قي النجاسة المتوسطة و غير ذلك كما قال الإمام الشوكاني رحمه الله الأصل الطهارة فلا ينقل عنها إلا ناقل صحيح لم يعارضه ما يساويه أو يقدم عليه الأصل في الأشياء الطهارة







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mountadamoutoun.forumarabia.com
 
تفريغ الدرس الرابع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي شرح المتون العلمية تحت اشراف فضيلة الشيخ أبو أحمد شحاته الشريف  :: الدورات العلمية تحت اشراف الشيخ أبو احمد شحاته الشريف :: دورة شرح رسالة شروط الصلاة اركانها وواجباتها :: تفاريغ دروس دورة رسالة شروط الصلاة اركانها وواجباتها-
انتقل الى: